صحة وطب

فيروس كورونا.. يعزل هارالد الخامس ملك النرويج ويهدد صناع القرار في العالم

اتسعت دائرة العدوى وعدد الإصابات بفيروس كورونا في عدة دول ومناطق عبر العالم وبدأ الفيروس تدريجيا يقترب من مراكز اتخاذ القرار وربما يتسبب في تعريض حياة قادة ومسؤولين كبار للخطر.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لا يشعر بالقلق بعد لقائه وزير الاتصالات البرازيلي الذي تأكدت إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن البيت الأبيض إن دونالد ترامب ونائبه مايك بنس لم يتفاعلا مع الوزير البرازيلي ولا داعي بالتالي لإجرائهما فحصا بشأن فيروس كورونا.

وقد أعلنت السلطات البرازيلية أن الوزير البرازيلي مصاب بالفيروس كما وضع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تحت المراقبة الصحية للتأكد من عدم إصابته وتم وضع سكرتير الرئيس في الحجر الصحي لإصابته بفيروس كورونا.

وأعلنت السلطات النرويجية أن الملك هارالد الخامس والملكة وكامل أعضاء الحكومة وضعوا في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا.

وقرر رئيس وزراء كندا جاستن ترودو العمل من منزله كإجراء وقائي في حين تخضع زوجته لفحص كورونا.

كما وأعلنت الرئاسة التركية تأجيل الزيارات الخارجية للرئيس رجب طيب أردوغان في إطار التدابير الاحترازية من فيروس كورونا.

كما واصيب مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي بفيروس كورونا ويخضع للحجر الصحي.

واصيب 10 نوابفرنسيين بفيروس كورونا وتم نقل اجتماعات مجلس الوزراء من القاعة التي تعقد فيها تقليديا إلى أخرى أكبر مساحة لضمان ترتيب المقاعد على مسافة متر على الأقل.

وفي إسبانيا قرر البرلمان الإسباني تعليق جلساته لمدة 15 يوما بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقرر مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة تقليص جدول أعماله خلال مارس الجاري كإجراء احترازي وتم تأجيل مناسبات عدة كانت مقررة في مارس وأبريل المقبل بسبب تفشي الفيروس.

وحث أنطونيو غوتيرش الأمين العام للأمم المتحدة الدول الأعضاء بالمنظمة على إلغاء جميع الفعاليات الموازية للاجتماعات الأممية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق